الرئيسية | الأخبار | المدونة | اتصل بنا

تأثير العمليات القيصرية على صحة الأطفال

   مع تزايد معدلات الولادة القيصرية وتناقص معدلات الرضاعة الطبيعية بكندا فقد نشرت مؤخراً صحيفة الجمعية الطبية الكندية دراسة تحذر من تأثير الولادة القيصرية على نوعية البكتيريا التي تنمو في جوف الطفل ، والتي تؤثر في قابلية إصابته بالعديد من الأمراض في مراحل حياته المختلفة .

   وأشارت الدراسة أن الأطفال الذين يولدون من خلال عملية قيصرية يفتقرون لمجموعة من البكتيريا المفيدة ، هذه البكتيريا تكون موجودة في براز الرضع المولودين عن طريق الولادة الطبيعية حتى لو تمت تغذيتهم عن طريق الرضاعة الطبيعية .

   وأضافت الدراسة كما ذكر الباحثون أن الأطفال الذين يولدون عن طريق الجراحة القيصرية يكونون أكثر عرضة للإصابة بالربو والبدانة والبول السكري ، إلا أن الرضاعة الطبيعية تعطي وقاية متنوعة ضد هذه الأمراض وغيرها من الاضطرابات الصحية .

    وعن البكتيريا المفيدة التي تنشأ في الأمعاء فقد أكدت الدراسة على أنها تساعد في هضم الطعام ، وعلى حث الجهاز المناعي على النمو مع تنظيم حركة الأمعاء ، كما تحمي من العدوى ببعض الأمراض .

تعليقات (0)