الرئيسية | الأخبار | المدونة | اتصل بنا

الإختبارات

13

تفاصيل الاختبارات التي يتم إجرائها قبل الولادة

من المُحتمل أنكِ استمعت لقصص نساء أكبر منكِ سنًا يتحدثن عن عدم إدراكهن أنهن حوامل في توأم إلا بعد الولادة، أو كيف أنهن عانين أثناء المُخاض لساعات عديدة مع طفل لم يحلمن بخروجه للحياة أبدًا وذلك لوجود مشكلةٍ ما.

كيف يتم إجراء اختبار الحمل المبكر

لقد ولت الأيام التي كانت المرأة الحامل فيها ليس بيدها إلا زيارة طبيبها أو انتظار ظهور أعراض الحمل الجسدية للتأكد من حدوث حمل، فاليوم فيمكنكِ التأكد من خلال إجراء اختبار الحمل المنزلي.

إجراء اختبار الحمل المنزلي هو أول رد فعل تتخذينهُ بعد الشعور بالحمل

يجب أن تُحددي أولًا أي نوع من الاختبارات سَتجرينهُ، وأول شيء يجب أن تضعيه في اعتبارك هو متى ترغبين في إجراء الاختبار ومقدار المال الذي ترغبين في إنفاقه عند شرائه، واعلمي أن دقة أيًا منهما لا تختلف عن الآخر.

الأنواع المختلفة لاختبارات الحمل

هُناك فِئتان أساسيتان لاختبارات الحمل -أحدهما تحليل الدم والآخر اختبار البول- وكلا النوعين يبحثان عن وجود هرمون الغُدد التناسلية (human chorionic gonadotropin) أو (hCG)، وهو هرمون يظهر في جسم المرأة في حالة حدوث الحمل.

اختبار الحمل

مُنذ عِدة قرون عديدة تشعر النساء الحوامل بنفس التغيرات الجسدية عند حدوث الحمل، ودائمًا مفهوم الحمل في أذهانهن هو تخصيب خلية البويضة من خلال اندماجها مع خلية الحيوان المنوي.

Total:15   -   Page:1   -   Pages:3
|««   Next     »»|